عالم بدون أنبياء - لقاء مع سماحة الشيخ د. حسين الخشن - لايف المعرفة

أضيف بتاريخ ٠٥/١١/٢٠٢٠
| عدد المشاهدات 357

لم يكن الإلحاد وحده الذي عاد ليطل برأسه وبقوة إلى الساحة بعد أن خبا نجمه وخفت صوته نسبيا مع انهيار الإتحاد السوفياتي السابق، موئل الفكر الشيوعي القائم على الإلحاد، بل انتشرت مذاهب فكرية أخرى، ومن جملتها : المذهب الربوبي، الذي لم يبلغ درجة رفض فكرة الإله من أصلها، وإنما آمن أتباعه بوجود الله تعالى، ولكنهم رفضوا فكرة النبوة وما يترتب عليها من فكر ديني ومنظومة تشريعية وتعاليم لإدارة الحياة وتنظيم شؤونها. ومن الطبيعي أن المواجهة النقدية سواء للفكر الإلحادي أو الربوبي أو غيرهما من الإتجاهات اللادينية لا يجوز أن تعتمد على منطق التخوين والإتهام بالتآمر، وإنما تتم المواجهة من خلال المعالجة والمتابعة الجادة لهذا الفكر وسائر الأفكار والإتجاهات، والعمل على دراستها وتفنيدها من خلال الحجة والبرهان.
هذا الكتاب الجميل " عالم دون أنبياء " هو عبارة عن دراسة ومحاولة جادة للإجابة على العديد من الأسئلة المتصلة بالفكر الربوبي، ومن أهمها : تعريف الفكر الربوبي ومنشأه، وتاريخه ورموزه في الأزمان القديمة والحديثة، وأهم دوافع اعتناق هذا المذهب، والأسس التي يرتكز عليها، وكيفية نقد هذا الفكر وتفنيد أطروحاته

ضيفنا اليوم هو مؤلف هذا الكتاب : وهو سماحة الدكتور حسين أحمد الخشن

من مواليد سُحمر في البقاع الغربي بلبنان.
· التحق بالحوزة العلمية في لبنان منذ 1983 إلى 1987 م.

· و بالحوزة العلمية في قم منذ عام 1987 إلى 2000 م.

· أستاذ الدراسات العليا في مادتي الفقه والأصول في المعهد الشرعي الإسلامي.

· ماجستير في الفلسفة الإسلامية من جامعة آزاد – طهران.

· دكتوراه في الفلسفة والالهيات من الجامعة العالمية للعلوم الإسلامية – لندن 2015 م.

· عضو هيئة أمناء مؤسسات المرجع الراحل آية الله السيد فضل الله (رض).
وله من المؤلفات ما يقارب ال33 كتابا، وهي متنوعة في مجال الفقه والإجتماع والتاريخ، وسنناقش في هذه الأمسية عنوانا لأحد هذه المؤلفات وهو (عالم دون أنبياء).

.

من يقرأ عنوان لقاء الليلة قد تتبادر الى ذهنه العديد من التصورات حول محتوى هذا الكتاب، فهو حمال أوجه، وهو عنوان لكتاب من تأليف سماحتكم.

لماذا اخترت (عالم دون أنبياء) كعنوان للكتاب سماحة الشيخ؟

ما هو مفهوم الربوبية المعرف بمصطلح Deism

هل هذا الفكر يتطابق مع مفهوم الربانية الذي أشار اليه القرآن الكريم في الآية (ولكن كونوا ربانيين بما كنتم تُعلِّمون الكتاب وبما كنتم تدرسون) الشورى 79؟
ومتى وكيف نشأت هذه الفكرة ؟ هل هذا الفكر بما فيه من انكار للنبوات والوحي جديد في مضمونه أم أن هناك من سبق وان اعتقد بنفس الفكرة سماحة الشيخ؟ ومن هم أبرز رموزه؟

صفات الإله

لربما نسب البعض الربوبيين الى الإلحاد الناعم، إلا أن الإيمان بالله هو محور عقيدتهم وأساس فكرهم كما بينتم في الكتاب، فما هي صفات الإله الذي يؤمنون به؟ (الإجابة)

ماهي مصادر المعرفة المعتمدة لدى الفكر الربوبي في اثبات رؤاه وتصوراته ؟

العقل وحده ام العقل والعلم ؟.. اذا تمت الإجابة (متروكة للإسترسال) ماذا عن الوجدان والفطرة والوحي؟

الدوافع

لماذا اعتبرت بأن المواجهة النقدية مع الفكر الربوبي أو غيرها لا يجوز أن تعتمد على منطق التخوين والإتهام .. ما الدوافع التي يسوقها الربوبي لتبرير تبني هذا المذهب؟ هل من مبررات لإعتراضهم على تصور الأديان الإبراهيمية الثلاث عن الإله؟

......

ماهو موقفهم من مسألة الإيمان بيوم القيامة و الحياة بعد الموت؟ ونظرتهم للعبادة أوالمعصية؟
ضرورة النبوة:

قد يقول الربوبي : أنه لا حاجة لنا إلى الرسل، وذلك أنهم يأتون بما يوافق العقول أو بما يخالفها ! فإن جاء بما يوافق العقول لم تكن إليه حاجة ولا فائدة، وإن جاء بما يخالف العقول وجب رد قوله ! كيف الرد على هذا الإعتراض سماحة الشيخ؟



اعتراض آخر : إن واقع المجتمعات المعاصرة يؤكد عدم الحاجة الى النبوة والوحي، فالمجتمعات التي أبعدت الدين عن حياته استطاعت أن تجد لنفسها نظاما يكفل للإنسان مستوى مقبولا من الإستقرار بعكس المجتمعات الدينية التي تعيش في التوتر والصراعات المذهبية والفقر والتخبط !
ما هي أبرز اشكالات الربوبي على الأديان؟

اختلاف الأنبياء وتناقض دعواهم

ختم النبوة !

الشريعة والجمود

الأديان والعنف

الأديان ومشكلة الخطيئة

الأنبياء والمنطقة العربية

كلمة أخيرة سماحة الشيخ
في الختام لا يسعنا الا أن نشكر سماحة الشيخ الدكتور الشيخ حسين أحمد الخشن على تلبيته لهذه الدعوة راجين له من الله أن تتكرر مثل هذه اللقاءات التي تثري الساحة الإسلامية معنويا وثقافيا وعقائديا ونشير بأن من يرغب في الحصول على الكتاب الذي تمت تغطيته في هذه الأمسية متوفر في أغلب مكتبات البحرين لمن أحب اقتناءه.